وكيل الهيئة في مؤتمر صحفي: تحالف العدوان يتعمد امتهان الشعب اليمني ومضاعفة معاناته

IMG 20220425 WA0016

وكيل الهيئة في مؤتمر صحفي: تحالف العدوان يتعمد امتهان الشعب اليمني ومضاعفة معاناته
 
أكد وكيل الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد رائد جبل، أن تحالف العدوان يتعّمد امتهان الشعب اليمني ومضاعفة معاناته منذ أكثر من ثمان سنوات من العدوان والحصار.
 
وأوضح جبل في مؤتمر صحفي عُقد بمطار صنعاء الدولي اليوم، بحضور المتحدث الرسمي للهيئة مدير النقل الجوي الدكتور مازن غانم، أن من بنود اتفاق الهدنة المعلنة، فتح مطار صنعاء الدولي بواقع رحلتين أسبوعياً إلى وجهتين محددتين "الأردن ومصر".
 
وقال" ان رحلتين في الأسبوع غير كافية لتسيير المرضى من أبناء الشعب اليمني، ولن تخفف من معاناة اليمنيين، ومع ذلك لا بأس أن يكون ذلك، خطوة باتجاه إحلال السلام والعمل على تخفيف جزء من معاناة المرضى".
 
وأشار إلى أنه منذ ما يقارب الشهر على إعلان الهدنة، مطلع أبريل الجاري، لم يتم تسيير أي رحلة إلى الوجهتين المحددتين "عمّان والقاهرة".. مؤكداً استمرار دول العدوان في المماطلة فيما يتصل بفتح مطار صنعاء الدولي.
 
وأضاف" تفاجئنا يوم أمس بعدم اعتماد تحالف العدوان تصريح للرحلة التي كان من المقرر يوم الأحد 24 من أبريل الجاري، ومماطلته إلى وقت متأخر من الليل وإنزال جدول رحلات اليمنية من عدن إلى القاهرة وغيرها من الوجهات ولم يتم اعتماد رحلة صنعاء - عمان".
 
وأفاد بأن تحالف العدوان ينتهج منذ بداية العدوان، ويتعمد امتهان الشعب اليمني ومفاقمة الوضع الإنساني وزيادة معاناة اليمنيين.
 
كما أكد جبل أنه لا يوجد أي اعتراض رسمي بالنسبة للجوازات من قبل المملكة الأردنية أو تحالف العدوان رغم تعنته، كونها جوازات يمنية معتمدة وأن مرتزقة العدوان يغردون خارج السرب ولا يعرفون القرارات التي اتخذها تحالف العدوان.
 
ولفت إلى أن هيئة الطيران المدني حاولت التواصل مع الأمم المتحدة على أساس أن يكون هناك تبرير واضح لعدم تسيير الرحلة، ولم نجد إلا مداهنة ومماطلة إلى آخر الليل دون وجود أي مبرر وتم إنزال جدول الرحلات اليمنية دون رحلة صنعاء - عمان.
 
وقال "نحن في الهيئة العامة للطيران المدني والأرصاد ومطار صنعاء ووزارات الخارجية والنقل والصحة وشركة الخطوط الجوية اليمنية في اجتماع وتنسيق مستمر على مدار الفترة الماضية منذ بدء إعلان الهدنة من أجل تسهيل وتسيير الرحلات.
 
ولفت إلى أنه تم العمل على تأهيل مطار صنعاء الدولي .. وأضاف" المطار يعمل حالياً بشكل جيد ويتم تسيير رحلات الأمم المتحدة بشكل يومي ونقدم خدمات ملاحية وفقاً للشروط والمتطلبات الدولية والمعمول بها عالمياً".
 
وجدد وكيل الهيئة العامة للطيران المدني التأكيد على أن دول العدوان مصرة على أن يبقى الشعب اليمني في سجن ومعزول عن العالم وتستمر معاناة المرضى .. مبيناً أن كثيراً من المواطنين وصلوا إلى مطار صنعاء للسفر على الرحلة المتجهة من صنعاء إلى عمان، وتم حجز ما يقارب من 150 مسافر على الرحلة المقررة منهم 70 بالمائة من ذوي الاحتياجات الخاصة مرضى ومعاقين ومحتاجين للسفر بغرض الزيارة أو التجارة وغيرها من أغراض السفر.
 
وقال" إن نحو 150 مسافراً من عدة دول، تجمّعوا في العاصمة الأردنية عمّان للانتقال إلى صنعاء ومعاناتهم كبيرة نظراً لانتقالهم من دول كثيرة إلى عمان على أساس تسيير الرحلة الثالثة عصراً من عمان إلى صنعاء، على أمل العودة إلى وطنهم وأهاليهم، لكن للأسف تعمد تحالف العدوان امتهانهم ومضاعفة معاناتهم".
 
واعتبر تصرف دول العدوان، يعكس غطرستها وصلفها وتعمدها في إذلال اليمنيين .. مؤكداً جهوزية هيئة الطيران المدني والأرصاد ومطار صنعاء الدولي وشركة الخطوط الجوية اليمنية في تسيير أي رحلة وتقديم الخدمات للشعب اليمني.
 
وحمّل جبل دول تحالف العدوان، المسؤولية الكاملة إزاء تصرفها الذي ينم عن حقد دفين للشعب اليمني الذي رفض التبعية والوصاية.
 
فيما قال مدير عام مطار صنعاء الدولي خالد الشايف" الجميع يعرف أنه تم الاتفاق والتوصل إلى هدنة ومن ضمن بنودها، فتح مطار مطار صنعاء الدولي وكان المفروض تنظيم أقرب رحلة مدنية تجارية إلى مطار صنعاء الدولي في بداية أبريل الجاري مع بدء إعلان الهدنة".
 
وأكد أن تحالف العدوان منذ مطلع أبريل الجاري إلى اليوم يماطل ويحاول الالتفاف على الهدنة ولم يفٍ بالتزاماته ولا يوجد أي مصداقية ولا جدية في فتح مطار صنعاء الدولي.
 
ولفت الشايف إلى أنه تم الاستعداد والعمل بجدية على تنفيذ إجراءات السفر وتم قطع التذاكر وإبلاغ المسافرين بموعد الرحلة إلى اللحظة الأخيرة، لكن لم تحصل الرحلة على أي تصاريح ولا يوجد أي مبرر مقنع وإنما تنصل دول تحالف العدوان وعدم جديتها في فتح مطار صنعاء والاصرار على قتل أبناء الشعب اليمني ومضاعفة معاناته.

أضف تعليق


كود امني
تحديث

: للتواصـــل معنـــا

مواقع صديقة